القائمة الرئيسية

الصفحات

هل سيتفوق نظام الفتح عبر الوجه في هاتف بيكسل 4 على Face ID؟

هل سيتفوق نظام الفتح عبر الوجه في هاتف بيكسل 4 على Face ID؟
ربما قامت أبل بتوفير أمان الفتح عبر الوجه بشكلً آمن للغاية باستخدام Face ID على أجهزة iPhone أولاً ولكن يبدو أن جوجل تهدف إلى تحقيق أمان مُحسن عند إطلاق هاتفها القادم Pixel 4.
اليوم جاء دور ميزة أمان الفتح عبر الوجه على هاتف Pixel 4. بينما كان لدى Pixel 3 مستشعر لبصمات الأصابع في الخلف إلا أن خلفه (بيكسل 4) تخلص من ذلك.
الوجه مقابل الأصبع
هذه ليست فكرة سيئة. بيئة العمل من استيعاب استشعار بصمات الأصابع بطبيعتها تنطوي على حل وسط. ضعه المستشعر على المقدمة وستحتاج إلى حواف شاشة أكثر سمكًا ضعه على الظهر وعلى المستخدمين محاولة تحديد موقعه بأطراف أصابعهم بالإضافة إلى أنه لا يمكنك الوصول إليه بسهولة عندما يكون الهاتف موضوعاً على طاولة. لم تقدم ماسحات البصمات الموجودة على الشاشة أداء المستشعرات الموجودة على الظهر وتأتي أجهزة الاستشعار المثبتة على الجانب مع مشكلات قابلية الاستخدام الخاصة بها أيضًا.
والسؤال الكبير الذي سيطرحه الكثيرون هو كيف سيؤثر فتح الوجه في جهاز Pixel 4 على Face ID الموجود في هواتف iPhone. لا يزال لدى نظام أبل بعض النقاد لكن بشكل عام تم الجمع بين قابليته للاستخدام وسهولة الاستخدام. إن حقيقة أنه يمكن استخدامه لمصادقة التطبيقات والمدفوعات على عكس معظم أنظمة التعرف على الوجوه في أجهزة الأندرويد حتى الآن هي ميزة كبيرة أخرى لصالح أبل.
غوغل رغم ذلك لديها بعض الحيل. للبدء كما تم تأكيده اليوم سيرى Pixel 4 أول تطبيق لمستشعر Google Soli وهو الرادار الصغير الذي يعمل عليه فريق ATAP منذ خمس سنوات. الذي يراقب المساحة أمام الهاتف ويتتبع الحركة.
سيستخدمه Pixel 4 للتحكم في الإيماءات وتخطي المسارات عن طريق التلويح بيدك على سبيل المثال ولكن يمكن القول إن الأهم هو كيفية دمج Soli في فتح الوجه. مع جهاز iPhone يستيقظ نظام Face ID ويبدأ في البحث عن بصمة الوجه الفريدة الخاصة بك عند النقر فوق الشاشة. سيستخدم Google Soli لمسح المنطقة أمام Pixel 4 حتى عند إيقاف تشغيل الشاشة. وبهذه الطريقة يمكن أن يكتشفك عند وصولك إلى الهاتف وسيتم تشغيل نظام فتح الوجه حتى قبل أن تمسك به.
قد لا يكون نظام فتح الوجه من جوجل أسرع من Face ID ولكن قد يكون أيضًا أكثر كفاءة.
هل سيتفوق نظام الفتح عبر الوجه في هاتف بيكسل 4 على Face ID؟
لن يحتوي Pixel 4 على شاشة بنوتش حيث سيكون الجزء العلوي بأكمله مزدحم بأجهزة استشعار. قد لا يبدو هذا نظيفًا لكنه يسمح لـ جوجل بالتناسب مع المزيد من التكنولوجيا. يعرض جهاز iPhone XS شبكة ثلاثية الأبعاد من النقاط على وجهك وهناك كاميرا الأشعة تحت الحمراء لـ Face ID. المشكلة هي أنه يمكن أن يتعرف عليك فقط عندما تمسك iPhone بالطريقة الصحيحة للأعلى.
تعاملت أبل مع iPad Pro مع Face ID أواخر العام الماضي والذي يمكنه التعرف على المستخدمين بغض النظر عن الاتجاه الذي يتوجه به الجهاز اللوحي. هذه التكنولوجيا لم تصل إلى هواتفها الذكية بعد. غوغل تعد بالتعرف من أي زاوية ولم تقم بتركيب كاميرا واحدة فقط بل اثنين من كاميرات الأشعة تحت الحمراء عكس الأيفون الذي يحتوي على واحدة.
الأمن ليس مثيرًا لكنه مهم للغاية
في حين أن الكاميرات وتكنولوجيا الشاشة والأداء هي العناصر الواضحة التي تجعل المستخدمين متحمسين لهاتف جديد فإن الأمن لا يقل أهمية عن ذلك أو ربما أكثر من ذلك. سيقوم Pixel 4 بتخزين بيانات إلغاء قفل الوجه على الهاتف وحده ولن يتم نقل عمليات مسح الوجه ولا بيانات Soli إلى السحابة أو مشاركتها مع خدمات جوجل الأخرى.
تمهد هذه الأحكام الطريق لاستخدام فتح الوجه للدفعات الآمنة ومصادقة التطبيقات وهو ما نأمل أن تعتمده أجهزة الأندرويد بشكل عام. 
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.