U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

أبل ترفع من الحد الأقصى للتنزيل عبر البيانات الخلوية إلى 200 ميجابايت

أبل ترفع من الحد الأقصى للتنزيل عبر البيانات الخلوية إلى 200 ميجابايت
تجد شركة أبل دائمًا طرقًا لتبرز بها من بين الشركات الأخرى هذا صحيح ولكن لايجب أن تكون الطرق التي تتميز بها ناجحة بل العكس في بعض الأحيان تكون فاشلة. أحد هذه الميزات الحصرية لـ أبل هو حد التنزيل عبر البيانات الخلوية والتي لا يمكن للمستخدم تجاوزها. رفعت Apple مؤخرًا شريط التنزيل الخلوي لهواتف iPhone إلى 200 ميجابايت لكن لا يزال الأمر مخيباً للآمال!
بدأت أبل بـ 10 ميغابايت ثم زادت تدريجياً إلى 20 ميجابايت و 50 ميجابايت و 100 ميجابايت و 150 ميجابايت وأخيراً 200 ميجابايت. ولكن العالم يدخل في عصر 5G. هذا يعني أن حد 200 ميجابايت سيبدو سخيفًا جداً. سيتعين على مستخدمي هواتف أبل تحمل هذا الحد لأنهم لن يتمكنوا من تنزيل أو مشاركة أي شيء يتجاوز حجمهُ 200 ميجابايت في حالة عدم توفر اتصال Wifi. من المحتمل أن أبل لن تسمح لهم بمواجهة مثل هذه المشكلة وسوف ترفع الحد إلى مستوى أعلى. ولكن لا يهم مقدار الارتفاع فستظل غير محدودة للرفاهية التي لا يمكن تعويضها.
تأخرت أبل عن عام واحد على الأقل في اعتماد تقنية 5G حيث تدعم أحدث هواتفها تقنية LTE Advanced ، وهي تقنية توفر سرعات تنزيل تصل إلى 1 جيجابايت في الثانية وهي قادرة على تحميل ملف بحجم 200 ميجابايت في أقل من ثانيتين. في وقت سابق كانت شبكات الجيل الخامس تدعي أن سرعات التنزيل القصوى تبلغ 1-2 جيجابت في الثانية مما يعني تنزيل موسم تلفزيوني متعدد الحلقات بالكامل في دقيقة أو أقل!
لا يؤثر هذا الشريط الذي وضعته شركة أبل على المستخدمين فحسب بل على مطوري التطبيقات كذلك.
كل ما يمكننا فعله هو الأمل في أن أبل قد تغير اتجاهها المتمثل في أن تبرز في أغرب الطرق وتستبدل الحد بتحذير البيانات الذي قد يتم تجاوزه إذا كان المستخدم يرغب في القيام بذلك وقابل للتعديل كما هو الحال عادة في هواتف أندرويد. أي شيء يعمل إلا الحد الذي يفرض على المستخدمين!
الاسمبريد إلكترونيرسالة