U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

أبل تعد بتحذير المستخدمين في حال كان التحديث يؤدي إلى إبطاء أجهزتهم

أبل تعد بتحذير المستخدمين في حال كان التحديث يؤدي إلى إبطاء أجهزتهم
تسببت شركة أبل في ضجة كبيرة عندما أصبح من الواضح أن الشركة كانت تبطئ بعض الهواتف عن قصد لتعويض البطاريات القديمة. كانت الآثار المترتبة على هذا الكشف واسعة النطاق إلى حد ما - لم يقتصر الأمر على تخفيض رسوم استبدال البطارية للعديد من طرازات هواتف iPhone على مدار العام ، ولكنها أضافت أيضًا تبديلًا إلى نظام التشغيل iOS الذي يتيح للمستخدمين اتخاذ قرار بأنفسهم إذا كانوا يريدون اختناق سرعة هواتفهم لتعويض البطاريات البالية الخاصة بهم.
الآن ، ومع ذلك ، فإن شركة آبل تأخذ الأمور بخطوة إلى الأمام ، على الأقل في المملكة المتحدة. اليوم أعلنت هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة أنه من الآن فصاعدًا ستقوم أبل بتنبيه المستخدمين عندما يتوقع أن يبطئ تحديث البرنامج المخطط له هواتفهم.
تعرض أبل بالفعل مقاييس صحة البطارية في نظام التشغيل iOS ، ولكن في بيان اليوم قالت هيئة السوق المالية إن هذا "يقيد الشركة إلى التزامات رسمية" ، لإعلام المستخدمين عندما تؤثر تحديثات البرامج على إدارة الأداء. تلاحظ هيئة السوق المالية أيضًا أنه إذا خرقت أبل هذه الاتفاقية فقد تتخذ إجراءً من خلال المحاكم البريطانية وهو أمر ربما لا تريده أبل.
تقول هيئة السوق المالية إنها أثارت مخاوفها في البداية لأنها تخشى أن يكون الأشخاص قد حاولوا إصلاح هواتفهم أو استبدالها دون معرفة أن البرامج هي المسؤولة عن التباطؤ في الأجهزة القديمة. بإخطار المستخدمين بحدوث تباطؤ محتمل في وقت مبكر تأمل هيئة سوق المال في أن يقوم المستهلكون في نهاية المطاف بتوفير المال عن طريق التمكن من استبدال البطاريات الخاصة بهم أو تبديل وضع الطاقة المنخفضة أو تجنب التحديث تمامًا.
لذا على الرغم من أن الطريق الذي أوصلنا إلى هنا كان طويلًا وأحيانًا يثير الغضب يبدو أن بعض الأشياء الجيدة على الأقل قد خرجت من هذا الاكتشاف بأن أبل كانت تخنق الهواتف لإنقاذ عمر البطارية.
إقرأ أيضاً: أبل تدخل في صفقة بقيمة 1.5 مليار دولار مع خدمة أمازون كلاود
الاسمبريد إلكترونيرسالة